mageedesign1.com

أنواع التصوير الرقمي التي يحتاج إليها عملك

أنواع التصوير الرقمي

جدول المحتويات

أنواع التصوير الرقمي عديدة وقبل أن نتعرف عليها، لابد أولًا أن نتعرف على ما هو التصوير الرقمي. إنه شكل من أشكال التصوير الضوئي، يتم فيه استخدام التكنولوجيا الرقمية من أجل معالجة الصور دون المعالجة بالطرق الكيميائية التقليدية. كما أن التصوير الرقمي يتيح لنا فرصة تخزين الصور ومشاركتها في أي وقت في الوسائل المختلفة، ويمكن أيضًا طباعة الصور الخاصة بالتصوير الرقمي بجودة عالية.

أنواع التصوير الرقمي

التصوير الرقمي مختلف عن التصوير الفلمي التقليدي، لأنه يعتمد على التكنولوجيا من أجل معالجة الصور ولا يعتمد على المواد الكيميائية مثل التصوير التقليدي. كما يتميز أيضًا التصوير الرقمي بانخفاض تكاليفه عن التصوير الفلمي، علاوة على سرعة التقاط الصور وصور طباعتها ومشاركتها. حتى أن بعض أنواع الكاميرات الرقمية تطبع الصورة بعد التقاطها بثواني محدودة. أما عن أنواع التصوير الرقمي، سنقوم بتوضيحها بالتفصيل.

ما هو التصوير الرقمي؟

التصوير الرقمي هو التصوير باستخدام كاميرا رقمية أو كاميرا في جهاز رقمي مثل الهاتف الذكي أو الجهاز اللوحي. يعمل بشكل مختلف عن التصوير بالأفلام، إنه يعتمد على الضوء، بدلًا عن التفاعلات الكيميائية التي كانت تتم في غرفة مظلمة لإنتاج الصورة. تقوم الكاميرا الرقمية باستخدام مستشعر إلكتروني يلتقط الضوء ويدخل إليها عبر العدسة. ثم يقوم المعالج بتحويله إلى ملف رقمي وتخزينه في الذاكرة. التصوير الرقمي يسمح لنا بمراجعة الصور ومشاركتها وتحريرها في أي وقت نرغب فيه وبسرعة كبيرة.

بداية التصوير الرقمي

ظهر التصوير الرقمي في نهايات التسعينات، والفكرة مستوحاة من تصوير الفيديو، لأنه تصوير الفيديو يمكننا من تثبيت الصورة على لقطة معينة ثم طباعتها بعد توصيلها بالكمبيوتر. تم تصنيع الكاميرات الرقمية التي تعمل بدون فيلم، بل تعمل من خلال الذاكرة وتطورت هذه الكاميرات مع مرور الوقت.

الآن يستخدم التصوير الرقمي بشكل كبير لأنهم أسهل من الطريقة التقليدية للتصوير، كما أنه أقل في التكلفة حيث لا يحتاج إلى فيلم ومواد لطباعته. بينما يستخدم الذاكرة من أجل تخزين الصور ثم يتم مشاركتها مع الحاسوب من أجل طباعتها.

كما أن هناك أنواع من الكاميرات تحتوي على طابعة صغيرة، تمكن المستخدم من طباعة الصورة في لحظة التقاطها. هناك أنواع عديدة من الكاميرات وأشهرها بشكل عام كاميرات نيكون وكانون. لأنهما يوفران إمكانيات عديدة، ولذلك يسيطروا على نسبة 96% من حجم السوق العالمي لتجارة الكاميرات.

تعرف على خدمة تصوير بخلفية بيضاء من مجيد ديزاين.

أنواع التصوير الرقمي التي يحتاج إليها عملك

أنواع التصوير الرقمي التي يحتاج إليها عملك

أنواع الكاميرات الرقمية

بعد أن تعرفنا على أنواع التصوير الرقمي يجب أن نتعرف على أنواع الكاميرات الرقمية، حيث أن هناك العديد من أنواع الكاميرات الرقمية، وإليك هذه الأنواع:

الكاميرات المدمجة

هي عبارة عن كاميرات صغيرة تحتوي على عدسات مدمجة ومزودة بإعدادات تلقائية. هناك الكثير من المصورين والمسافرين يختارونها، لأنها صغيرة وسهلة في الحمل. كما أنها لا تحتاج خبرة كبيرة لاستخدامها، ولا تحتاج إلى معدات إضافية مثل العدسات.

كاميرات دي اس ال ار DSLR

هذه الكاميرات ذات العدسة الأحادية العاكسة، إنها من أكثر أنواع الكاميرات الرقمية شهرة، وتعمل باستخدام مرآة من أجل عكس الصورة من العدسة إلى عدسة الكاميرا البصرية. أكثر ما يميزها أنها تستخدم عدسات قابلة للتبديل، وغيرها من أدوات التحكم اليدوية وأجهزة الاستشعار عالية الجودة. لذلك، أنها تضمن لك الحصول على صورة مبدعة ومحترفة. كما أنه مناسبة لجميع أنواع التصوير الرقمي مثل التصوير الشخصي وتصوير المناظر الطبيعية، وغيرها.

كاميرات الجسر الرقمية

إذا كنت تبحث عن كاميرا وسط بين النوعين السابقين، فإليك هذا النوع من الكاميرات. إنها تتميز بأشياء عديدة، مثلًا تحتوي على عدسة تكبير أقوى من الكاميرات المدمجة، بالإضافة إلى عناصر التحكم اليدوية والجودة الخاصة بكاميرات DSLR. إنها تعطيك مميزات أكثر من النوع الأول، وفي نفس الوقت سعرها مناسب عن النوع الثاني.

كاميرات متوسطة الحجم

هذه الكاميرات تستخدم مستشعرات أكبر من تلك الموجودة في كاميرات DSLR التقليدية، لذلك يمكنها التقاط صور جودتها عالية جدًا، سواء من حيث التفاصيل أو إعادة إنتاج الألوان. يستخدم هذا النوع من الكاميرات غالبًا في تصوير الأزياء الشهيرة، وفي عالم الإعلانات أيضًا.

كاميرات الأكشن

إنها الكاميرا المفضلة لعشاق الرياضة أو المغامرة، إنها تستخدم في تصوير المشي لمسافات طويلة، أو ركوب الأمواج، أو لالتقاط الأحداث الرياضية. لأن هذا النوع مصمم من أجل التقاط الصور ذات الحركة السريعة. كما تتميز بكونها صغيرة الحجم لتمكن المصور من حملها بسهولة أثناء لحظات المغامرة والأكشن.كما أنها مصنعة من مواد عالية الجودة ومقاومة للماء والصدمات حتى تتحمل التصوير في أعالي الجبال وفي المحيطات.

أنواع التصوير الرقمي

أنواع التصوير الرقمي كثيرة، وهي تتحدد على حسب عدة عوامل مثلًا موضوع الصورة الذي قد يكون تصوير أشخاص أو تصوير طبيعة أو تصوير منتجات وغيرها من المواضيع. كما يمكن أن يتم التحديد على حسب توقيت التصوير، مثلُا هناك التصوير النهاري والليلي، ويؤثر أيضًا مكان التقاط الصورة في النوع، على سبيل المثال التصوير المائي والجوي.

كما تقسم الأنواع على حسب التقنية المستخدمة،، مثال التصوير الماكرو والتصوير التلسكوبي. أو على حسب سرعة التقاط الصورة، على سبيل المثال التصوير البطئ وتصوير الحركة،. كما تقسم أنواع التصوير الرقمي على حسب الغرض من التصوير مثل التصوير الصحفي لتوثيق الأحداث والتصوير الإعلاني من أجل الترويج للمنتجات والخدمات. تقسيم الأنواع أيضًا على حسب الشكل الفني للصورة، مثلًا تصوير البانوراما وتصوير الظلال والتصوير التجريدي. إليك أهم أنواع التصوير:

تصوير البورتريه أو التصوير الشخصي

إنه من أهم أنواع التصوير الرقمي الفوتوغرافي، وهو تصوير فرد واحد أو عدة أفراد. يتم في هذا النوع التركيز على تصوير الانفعالات وتعبيرات الوجه المختلفة من أجل توصيل مشاعر معينة في الصورة. إن اختيار الخلفيات المناسبة والإضاءة المناسبة أمر في غاية الأهمية في تصوير البورتريه، لأن هذه العوامل تساعد في إبراز التعبيرات المطلوبة من الصورة سواء فرحة أو حزن أو غضب أو حماس وغيرها من التعبيرات.

تصوير المنتجات

إن تصوير المنتجات من أهم أنواع التصوير الرقمي في وقتنا الحالي، لأن الجميع يعي أهمية تصوير المنتجات للتصوير للتسويق لها خاصة أصحاب المتاجر الإلكترونية. يهتم تصوير المنتجات بإبراز تفاصيل المنتج أي كان نوعه مثلًا الطعام أو الملابس أو المجوهرات والإكسسوارات أو الأجهزة الإلكترونية وغيرها. يجب الاهتمام بتصوير المنتجات بشكل كبير من أجل جذب انتباه الجمهور إليها، وتشجيعهم على شرائها.

هذا النوع من التصوير لا يحتاج إلى أشياء كثيرة، وإنما يحتاج إلى خلفيات بسيطة وغالبًا ما تستخدم الخلفية البيضاء من أجل تصوير المنتجات، لأنها تساعد في تركيز العميل على المنتج وعدم تشتيت نظره إلى الخلفية. قد يتم تصوير المنتجات في استديو أو في المنزل، ولكن بعض أنواع المنتجات من الأفضل تصويرها باستخدام مودل من أجل التأثير بشكل أكبر على العملاء. على سبيل المثال تصوير الأزياء. كما يمكن تصوير المنتجات بواسطة الكاميرات الرقمية أو الكاميرات الرقمية الموجودة في الهاتف الذكي والجهاز اللوحي، لكن المهم أن تكون الكاميرات أيًا كان نوعها عالية الجودة.

التصوير الصحفي

هذا النوع هو الخاص بتوثيق الأحداث الصحفية المهمة، ويتم استخدام هذه الصور في المجلات والجرائد من أجل نشر الأخبار موثقة بالصور. يحتاج المصور إلى استخدام كاميرات مجهزة للتصوير في الشارع والتصوير لوقت طويل.

التصوير السياحي

إنه من أنواع التصوير الرقمي الذي ينال إعجاب كثير من الناس، حيث يعتمد التصوير على توثيق لحظات السفر وتصوير الآثار وغيرها من الأشياء التي تجذب السياح. يشمل هذا التصوير توثيق جميع لحظات السفر وتصوير عادات الشعوب المختلفة وتقاليدهم.

التصوير الجوي

هي الصور التي يتم التقاطها من خلال الطائرات أو المنطاد أو غيرها. أول صورة جوية التقطت عام 1858م على يد المصور الفرنسي غاسبار فيليكس تورناخون. التقطها من خلال من منطاد هوائي فوق سماء قرية بيتيت بيكتري.

التصوير المعماري

يختص هذا النوع من التصوير بتصوير الهياكل الخارجية للمباني وأيضًا التصاميم الداخلية. أهم عنصر في تصوير هذا النوع هو الإضاءة. حيث يوجد الضوء الطبيعي الذي ينعكس على واجهة المبنى، ويجب على المصور استغلال أفضل إضاءة وأفضل زاوية لالتقاط الصور الجميلة.

التصوير الوثائقي

التصوير الوثائقي يهدف هذا التصوير إلى عرض موضوع معين يرغب المصور في تسليط الضوء عليه.

إنها صور موضوعية وحقيقية، وقد تشمل عدة مواضيع مثل: الحروب، العلوم، حياة أحد المشاهير، القضايا الإجتماعية.

تصوير الطبيعة

هذا التصوير خاص بتصوير الطبيعة مثل الشمس والقمر والبحار والمحيطات والصحراء والأنهار والشلالات والأشجار والغابات وغيرها من المناظر الطبيعية الرائعة.

تصوير حياة المدن

يهتم هذا النوع بتصوير حياة الناس وأسلوب معيشتهم، وترجع أهميته إلى تعريف الشعوب بعادات وتقاليد الشعوب الأخرى. كما يوثق مظاهر الحياة في كل شعب من أجل الحفاظ على التراث للأجيال القادمة.

تصوير الحياة البرية

يركز هذا النوع من التصوير على الحياة البرية بكل ما فيها من حيوانات وطيور وحشرات وزواحف. يتطلب هذا النوع مهارات خاصة للمصورين، مثلًا لابد أن يكون المصور على دراية بالمكان الذي يقوم بالتصوير فيه والكائنات التي يمكن أن يقابلها أو يصورها ومدى خطورتها حتى يأخذ احتياطاته ولا يتعرض إلى أي أذى.

التَصوير تحت الماء

هذا النوع من التصوير يهتم بتصوير الحياة البحرية بكل ما فيها من كائنات حية وأعشاب، ويتطلب هذا التصوير إلى معدات خاصة وكاميرات مقاومة للماء.

التصوير الليلي

يعتمد هذا النوع على التصوير في الليل، ويتطلب إعدادات خاصة في الكاميراً، والوقت المثالي له هو بعد غروب الشمس بدقائق، أو قبل بزوغ الشمس. لا يستخدم ضوء الفلاش فيه، ولكن لابد من توفر حامل لتثبيت الكاميرا لمنع الاهتزاز.

التصوير التجريدي

يهدف المصور إلى التقاط صور بطريقة تثير التساؤلات في ذهن كل من يشاهد الصورة.

التصوير الرياضي

يركز هذا النوع من التوثيق على الحدث الرياضي، لتصوير اللقطات الهامة فيه ولتصوير ردود أفعال الجمهور واللاعبين. يحتاج هذا التصوير إلى ضبط إعدادات الكاميرا بطريقة مناسبة، مثلُا اختيار تجميد الحركة والتقاط العديد من الصور في نفس اللحظة.

التصوير الإعلاني

هذا النوع متخصص في تصوير الإعلانات التجارية سواء للمنتجات أو الخدمات، غالبُا ما يتم التصوير في استوديو تحت إضاءات وخلفيات معينة ويمكن أيضًا التصوير في المنزل.

تصوير الظلال

يتم في هذا النوع من أنواع التصوير الرقمي تصوير الأجسام في هيئة ظل أسود بدون إظهار ملامحها، لكن تظهر الخلفية ملونة وواضحة بشكلها الطبيعي. يتطلب هذا النوع وجود مصدر ضوء خلف الجسم المرغوب تصويره من أجل أن يظهر على شكل ظل.

تصوير الرسم بالإضاءة

أحد أشكال تصوير الحركة، يعتمد على إطالة مدة التقاط الصورة بضع ثواني أو دقائق، ليتم استخدام كشاف أو أكثر من أجل رسم الحركة بالإضاءة.

أنواع أخرى من التصوير

  • التصوير الفني: يهدف إلى التقاط الصور بشكل إبداعي لإبراز جمالها.
  • التصوير الأبيض والأسود: ما زال له جماله حتى مع ظهور الألوان في التصوير.
  • تصوير الأحداث: مثل تصوير الحفلات الموسيقية أو المناسبات والتجمعات.
  • تصوير الماكرو: يعتمد على تصوير أشياء صغيرة جداً من أجل إظهار تفاصيلها.
  • التصوير البانورامي: التقاط صورة واسعة لمشهدٍ ما، يستخدم هذا النوع في التقاط الصور الجماعية أو المناظر الطبيعية الواسعة.

مميزات التصوير الرقمي

التصوير الرقمي يتميز بمجموعة نقاط وأهمها:

  • توفير المال الذي ينفق على التصوير التقليدي.
  • توفير الوقت المستخدم في الطباعة، حيث أن الصور الرقمية تطبع في ثواني معدودة على عكس طباعة الأفلام في التصوير التقليدي والتي تتطلب غرفة مظلمة ومواد كيميائية معينة ووقت لأجل طباعتها.
  • التصوير الرقمي جعل العالم يتواصل بشكل أفضل.
  • استكشاف العالم من حولنا، لأن أنواع التصوير الرقمي المختلفة مثل تصوير الطبيعة والتصوير المائي جعلتنا نرى العالم بطريقة مختلفة.
  • التصوير الرقمي أفضل في المجالات المختلفة مثل المجال الصحفي، حيث يمكننا من توثيق الكثير من اللحظات الهامة.
  • صديق للبيئة ولا يسبب أي تلوث، لأنه عبارة عن صور على شكل ملفات.
  • يعتمد التصوير الرقمي على الذاكرة ويمكن نسخ الصور بضغطة زر ومشاركتها مع الجميع.
  • التصوير الرقمي مجهز للتصوير الفوتوغرافي وتصوير الفيديو.
  • يمكن إجراء التعديلات على الصور الرقمية من أجل إضفاء مزيد من الجمال والاحترافية إليها، ولإزالة أي عيوب بها.

نصائح عامة عن الإضاءة في التصوير المحترف

إذا كنت ترغب في الحصول على صور محترفة، فإن الاهتمام بالإضاءة من أهم الأشياء التي يجب عليك القيام بها. إليك بعض النصائح التي تساعدك في ذلك:

  • اختيار الوقت المثالي للتصوير إذا كنت ترغب في الاعتماد على الإضاءة الطبيعية وهي ضوء الشمس. يفضل التصوير في اللحظات الآخيرة قبل الغروب الشمس أو في الساعات الأولى من الفجر.
  • تجنب الظلمة الشديدة، لأن الصور في الظلام غالباً ما تكون سيئة للغاية، كما أن الإضاءة الشديدة أيضًا لا تمكنك من الحصول على صورة ناجحة.
  • عند التصوير في الداخل يفضل استخدام عدة مصادر ضوء غير مباشرة. لأن استخدام ضوء واحد مباشر ينتج عنه صور سيئة. يمكنك أيضًا وضع عاكس للضوء إذا كانت الإضاءة قوية من أجل توزيعها بالتساوي وجعلها أكثر نعومة، لتظهر الصور بشكل أكثر احترافية.
  • عدم استخدام ضوء الفلاش في الهواتف المحمولة إلا إذا كنت مجبر على ذلك،
  • لا تستخدم ضوء الفلاش إلا في حال كنت مجبراً، ولكن بشكل عام لا يفضل استخدامه حتى أن في بعض الأحيان يكون التقاط الصور في الظلمة أفضل من الاعتماد على الفلاش الذي يجعل الصور باهتة.
  • تجنب وضع مصدر الضوء أمام الشئ المراد تصويره مباشرة ، وأيضًا عدم وضع مصدر الضوء خلفه مباشرة حتى لا يبدو مظلم.، ويفضل أن يكون الضوء خلف المصور أو على الجانب.

خلاصة القول، إن أنواع التصوير الرقمي عديدة وكل نوع منها يتطلب عدة أشياء ليخرج لنا صور مميزة ومحترفة، إذا كنت ترغب في الحصول على جلسات التصوير الرقمي المميزة ننصحك بالتواصل مع شركة مجيد ديزاين. تواصل معنا الآن عبر الواتس آب.

قد يهمك أيضًا: